عبدالعزيز المحمد الذكير


نغمة توظيف الأقارب

تنامت في بلادنا أخيراً الشركات المساهمة، ومؤسسات تنفيذ المشروعات الحكومية، وشركات أسهمها متداولة وتملك الدولة أنصبة فيها، وأنواع أخرى من التآلف المالي والمصلحي والتضامني والخدمة المتلازمة. نسبة كبيرة من تلك التجمعات جاءت نتيجة علاقة عملية ونزيهة بين المؤسسين. إلا أنه مع مرور الزمن وتنامي النشاط تبدأ الأمو...

بطالة لا عمالة

تقل الحيوية عند الانشغال الدائم بهموم العمل، وهذا ما تجنبته الدول التي تختار رعاياها. وعندما نقول تختار رعاياها من الصفوة فإننا نقصد الدول الصناعية التي تمنح الجنسية والتسهيلات للمؤهل فقط. والقراءات الإحصائية في هذا الموضوع كثيرة. ويحضرني مثلاً الفيزيائي فلاديمير كوزما زيريكن (ت 1982) الروسي الذي جاء إلى...

امْرِحْ.. قيّل.. صفّرْ

يبدو أن النوم لدقائق (بيولوجيا) يقلل من المصاعب والتعب التي يعانيها الإنسان نتيجة السهر الطويل أو المستمر. وسراة الليل على الإبل أو السيارات اصطلحوا على عبارة (يدفق السّدْرِه). فكان سائقو سيارات النقل والركاب في المملكة يسيرون الليل (يسرون) ثم يتوقفون لصلاة الفجر وأخذ قسط من الراحة أي (يدفقون السدرة) والسد...

إضافة إلى ما كُتب عن تكدّس العمالة

ألا ترون أننا أصبحنا نواجه حقا مكتسبا يتمتع به المنتفعون من تكديس العمالة الأجنبية في الوطن؟ فبمجرد خروج العامل، يُسجله الجهاز وبعده يتمكن هذا المنتفع من الحصول على حق استقدام العدد نفسه دون مساءلة، حتى ولو لم يكن من ارباب الأعمال أو المقاولين. والكثير يعتقد انه حان الوقت لمطالبة راغب استقدام العمالة -بع...

مهنة المتاعب ومهنة الملاعب

مفردة الملاعب لا تعني فقط الملاعب الرياضية بل أيضا مُتع الحياة طيّبها ورديئها.. وقرأنا سِيَر بعض الصحفيين من العرب وغيرهم ممن دخلوا الصحافة من أبواب ضيقة جدا، وما شاء الله قفزوا إلى عالم المال والأعمال والعقارات (تسليم المفتاح).. ولم تذكر سيَرهم العملية ولا الشخصية أنهم رأوا من تعاسة وكدر الحياة إلا النادر...

أطفالنا ونمو عقولهم الرقمية

كلنا شاهد أفلاما بالحركة البطيئة، وأيضا بالحركة السريعة.. جاءت استطلاعات عن الطفل ونموّه السلوكي تقول لنا إن الفترة بين 4-7 سنوات من عمر الطفل، والتي أتحنا له العمل بالرقميات والمتحركات بمختلف ألوانها وأشكالها وأغراضها ستُعطينا طفلا بعد بلوغه العاشرة أو ما فوقها لا يرى ما حوله من البيئة والأشياء والمجتمع و...

نَعْش وكالات الأنباء

دعونا نتفق أن وسائل التواصل الاجتماعي في السنتين الأخيرتين بدأت تسحب البساط من وكالات الأنباء التي بَرِقَتْ منتصف القرن الماضي وكسبتْ وأسستْ مكاتب في مناطق كثيرة من العالم. منذ أن كانت تُعطي مشتركيها الخدمات بواسطة البرقيات والمبرقات والفاكس. وأذكرُ عندما كنتُ محررا متعاونا في رياض ديلي التي كانت تصدر بال...

خطواته في أرض شارعنا حديثٌ مُستطاب

العنوان شطر من بيت شعر للراحل نزار، ويقصد ساعي البريد. وبعض البلاد العربية لا تزال تسمّيه " البوسطجي ". والكلمة (بوست) تعني البريد أما "جي" فهي النسبة للمهنة بالتركية. وخلطناها لنخلق (أو نختلق) مفردة جديدة، لم تُقرها الأذواق، لأنها تناغم مفردة (بلطجي)، (مكوجي). آخر تعامل لي شخصياً مع إدارة الجوازات كان عب...

برد الشتاء

عن الآباء نسمع أمثالاً أو هي أقوال مأثورة تنطبق على واقع الحال نصّا ومعنى. حول الشتاء وأمراضه قالوا إن الزكام "مايَطرحَك بالفراش ويْقال وشلونك.. ولا هو الذي يجعلك بكامل طاقتك ومزاجك". قيل أيضا: الزّكْمة علّة الرخوم. بما معناه أن الزكام، وتطوّرت الدلالة الآن إلى (فْلو)، مختصر انفلونزا. أما "الرخوم" فهي فصح...

أقول جادا

أقول جادا : صرت أتحاشى إيقاف المركبة في أماكن تقف عليها عمالة وافدة ، تشير بقماشة حمراء عند اقترابك منها، تحت أمل أن تمنحهم فرصة غسل السيارة في الشارع . ( فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ) صحيح أن الله يرزق من يشاء بغير حساب، وأن السعي في الأرض وطلب الر...

الخَبَرُ سينْتَشِر

الكثير من قومنا لا يزال يعتمد في نظرته إلى المعلومة على مبدأ "تَكْبَر وتبينْ" يعني لا تقلق مخّك في البحث والسؤال والتفكير والتنبؤ. قرأتُ أخيرا قصة عن رمز التحولات قي عصرنا الحاضر تقول: إن نقيبا شابا بدأ يستعرض كتيبته العسكرية، وكان ذاك تحت النظرة الثاقبة من رئيسه وأحد كبار الجنرالات. أعطى النقيب أمره بصو...

مُختَرَع يأكل وقتنا

كانت الغالبية من الأسر المصرية تُخصص للهاتف مكانا عمليا ويحرصون على طول السلك بحيث يمكنه التنقل من غرفة إلى أُخرى، مع الأشخاص, أهل المنزل صغيرهم وكبيرهم. كانوا يضعون المعدّة في سلّة ذات مقبض، صُنعتْ في الغالب من القصب الخفيف والناعم جدا ، يسمونها " السّبَتْ " كل هذا الحرص والعناية والدلال التى خصّوا بها ج...

إف إم زمان (FM )

أرى أننا كبشر بدأنا نطّلع على هموم وأحاسيس وشعور الحياة. قصدي ذكورا وإناثا. في الماضي لم يكن أحد يدري عن الآخر. هل هو عبقري، فنان، موهوب، ذو اطلاع، ذو قدرة على العطاء، إلى آخر ما في حياة المجتمعات من قيم وعادات وأفكار ومعتقدات. أنا هنا أتحدث عن النقلة التي أوصلتنا إليها وسائل الإفصاح الاجتماعي. أو كما اصط...

ضعها تحت الوسادة

متأكد أنكم سترون معي أن أجهزة الدولة وكذلك القضاء ارتاحوا بعض الشيء من مشاكل الحوالة (الشيك) بدون رصيد. ونتذكّر قبل انتشار الأعمال المصرفية في بلادنا، وكان الدافع يُرسل إلى المستفيد ماسميَ (حوالة)، ويؤشّر عليها بطلب جميل في مفرداته بقول: - "وخذوا التحويل مُظّهرا بالاستلام". ثم جاءتنا الشيكات التي صاحبتها ...

الرصيف للتجار

تُرى هل الجيل القادم سيطبع امتنانه وحُسن قوله على ما وجد من سوء عناية بالبيئة الحضرية؟ أم سيلومنا على إهمال لم يخرج مثله في تاريخ العمران؟ أم لا هذا ولا ذاك لأنه تعود من آبائه سوء الاهتمام، ورسخت في ذهنه عقيدة لا تتزحزح بأن الدنيا هكذا ولا بأس من مظاهر الغفلة واللامبالاة التي نعيشها في مدننا، وأن هذا التها...

العملة الصعبة في الأحواش

لم تكن دعوة إلى الإسراف غداة دعمت الدولة القطاع الزراعي ومن قبله قطاع الإسكان والعمران. إلا أن مثل تلك الخطط بلورت مفهوما آخر عند بعض المورّدين، فغمروا السوق وأغرقوها. عملوا ذاك تحت وطأة المنافسة والرغبة في الكسب السريع.. ولا غبار على ما يفعلون لو كان مصحوبا بالتبصّر ودقة النظر للواقع والإلمام بالسوق وما ...

عمالقة تقنية جديدة

مثلما الحال مع الاكسسوارات التقنية، يجري إنتاج كماليات المنزل والبيت بكميات كبيرة وبأسعار اقتصادية، وهي مطلوبة في كل البيوت، سواء كانت حامل شموع أو فازة ورود أو إطار صورة. الآن لا نكاد نرى منتجا حولنا إلا وعليه عبارة "صنع في الصين" "Made In China" فالصين اليوم تصنع كل ما يحتاجه الجنس البشري من منتجات بلا ...

أجل تنصح أبيع..؟

في قراءة لأدبيات غربية مرّت عليّ حكمة تقول: إنك تحتاج إلى عدوّ وصديق كي يلحق بك أذى. عدوّ يُشيع عنك ما يشين. وصديق ينقل إليك ما قاله عنك أعداؤك. فالأذى إذن -وحسب ما يراه قائل تلك الحكمة- لا يمرّ عبر قطبين، مثل الكهرباء (حار وبارد).. الإيجابيات يتلقّفها المحبّون.. والسلبيات يسمعها المُبغضون. وهذا القول...

فعلام هذا المُستشار يُعربدُ

كغيرنا من البلاد التي تتعرض اقتصاديا إلى هزّات وتعثّر. إلا أن بلادنا تظهر محافظة على عافيتها في مجالات كثيرة من منافع الاستثمار. وعليه أرى أن تكون طموحات المستثمرين العقارية على سبيل المثال لا تتركز في أفكار عتيقة، مثل تلك الدكاكين المقفلة، الواقعة في شوارع فارغة، وخالية حتى من المرور.. مُقفرة من الحركة ال...

مشكلة الخبز المصاحب للوجبة وشكله

لن يغيب عن فطنة الكل أننا نمارس عادة غذائية لا ننفرد بها بهذه المنطقة، لكنها تندر في مناطق كثيرة من العالم.. ألا وهي أن بعض الأطعمة لدينا لا يمكن أكلها أو توصيلها إلى الفم إلا بواسطة خبزة.. مثل الفول والحمّص وما جاء تحت تلك الأصناف. وقيل لي إن ذلك جاء من زمن لم يكن للشوكة والملعقة وجود، فاضطر الناس لاست...

petty theft = السرقات الطفيفة

العبارة مُتعارف عليها في اللغة الإنجليزية تعني سرقات صغيرة تجري في الأحياء أو الدكاكين أو داخل منازل، ويقوم بها أُناس دعتهم حاجة إلى ارتكابها، ولا يعتبرون من المحترفين، ولا يخضعون لسلك الجرائم المنظمة. والضبط القانوني لتلك الأحداث لا يرقى إلى تهديد سلامة المجتمع، وينظر إليها الضبط نظرة أقل، ويوليها عناية...

المقناص

بقدر ما سمعتُ بترداد تلك المفردة صغيرا ويافعا ورجلا لم أذكر أن أحدا ممن ذهبوا للصيد والقنص عاد إلى داره ومعه ما يوازي تعبه وركضه وسهره وراء طريدة أو طريدتين، أو النادر والسمين من طيور مهاجرة. واقتنعنا الآن أن الكلمة ما هي إلا هواية رياضية للانطلاق إلى البريّة والتخلص من سأم أسوار المدينة. كانوا إذا سألوا ...

علموهم على «صكّات بقعا»

الكاتب الأميركي إرفنج ستون المولود عام 1903، امتازت رواياته بأنها قِطَع من السير الشخصية الحياتية للعظماء والبارزين والنابغين، مثل مايكل أنجلو وفنسنت فان كوخ وسيجموند فرويد وتشارلس داروين وغيرهم. قضى الرجل شطرا من حياته يبحث عن سرّ النبوغ. خاض في الحياة الخاصة لرؤساء الولايات المتحدة الذين فازوا في الانتخ...

رأي لردع مسببي الضرر

قبل يومين غرّد الأخ أبو إبراهيم الجلالي من عنيزة بموضوع أرّق الكثير من أهل الغيرة من مواطني هذا البلد، ولا أنسى المتحضرين من المقيمين. هذا الموضوع هو يشغل بال كل غيور، وهو عدم وجود نظام يتصدى للجهلة أو اللامبالين. ويقول الأخ الجلالي: واحد يُغلق عدداً من المواقف. وعامل ورشة يحتل مواقف المعاقين. مثل هذه المخ...

كشتة آيباد

قال الشاعر صفي الدين الحلّي: فاصرف همومك بالربيع وفصلهِ إن الربيع هو الشباب الثاني وقال الشاعر الشعبي محمد العبدالله القاضي: يعجبك مرباع الغميس ان غدا له نور بنوّاره وبا ازهاره اشكال ماحدّر الوادي وغرب شماله من وادي الروضه إلى خشمة الجال و"الغميس" كثبان رملية في القصيم، اشتهرت بطبيعتها الجميلة أيام...

وللمصطلح دورُهُ

مصطلح إخباري جرى نقله خطأً قد يكون سببا في تغيير معنى الحدث، أو على الأقل إعطائه تلوينا غير اللون المقصود. والسبب في رأيي المعنى المحلي للمصطلح. في ذهني مثلا مصطلحات تُسهم في تغيير معنى الخبر أو الحدث أو الواقعة. دفعني إلى الكتابة عنها طريقة التعبير الإعلامي عن الحادثة المفجعة التي جرت أخيرا في نادٍ، أو م...

ادخل في الموضوع رأساً

في ظني أنه من غير الذوق أن يعمد المراجع إلى سؤال الموظف عن قرابته إلى فلان.. (وش يقرب لك زيد.. اللي من أهل...؟) ويقول أحد مراجعي المصارف أنه حصل على نتيجة عكسية.. أي عكس ما كان يرجو عندما ذكر لموظف اسماً عائلياً يشابه اسم موظف البنك، ربما أن الموظف لا يريد سماع ذلك بسبب مشكلات عائلية أو نزاعات أو غيرها من...

شعر لا يشتغل بالثراء

جرة نوابغ القوافي من بلادهم الشام، والمقصود سورية ولبنان وفلسطين، فما هي زبدة الأسباب التي دفعتهم إلى الهجرة إلى الأميركتين. شعراء المهجر هم شعراء عرب عاشوا ونظموا في بلاد تغربهم، ويطلق اسم شعراء المهجر عادة على نخبة من أهل الشام المثقفين الذين هاجروا إلى الأميركتين ما بين أواخر الثمانينيات من 1800 وحتى أ...

ولكنه وطن

قال شاعر قديم عن بلاده: بلاد ألفناها على كل حالة وقد يؤلف الشيء الذي ليس بالحَسَنْ ونستعذب الأرض التي لا هواؤها ولا ماؤها عذبٌ ولكنها وطنْ عندنا في الوطن العربي للأسف نوادر ونُكت عن الأرض والوطن. نوادر ونكت تمتلئ بها كل جعبة، وبعضنا يحفظها ويرويها للتسلية، حتى أصبحت نوعاً من الأدب الساخر الذي لم يكن م...

كيف بدأنا إدارياً؟

في بداية مرحلة النهوض الإداري في المملكة العربية السعودية، أو لنقل قبل التنظيم الوظيفي الحديث، كانت الوظيفة تسير على حاملها سيطرة التنويم المغناطيسي. فقد كان الرجل يحمل دفاتره، وأوراقه إلى منزله ليعدل، ويغير وينجز، وإن لم يحمل الأوراق فقد كان يحمل الهموم. فلو أخذنا على سبيل المثال مركز الشرايع -وهو قرب...