أكد سفير دولة فلسطين لدى المملكة باسم الآغا ، أن وقوف حكومة المملكة العربية السعودية على مر التاريخ مع القضية الفلسطينية وتقديم يد المساعدة والعون وكل ما يتعلق بها وموقفها الموحد بتعاقب ملوكها - رحمهم الله - وصولا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ملك الحزم والعزم، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهما الله -، يجسد اهتمامها ودعمهما الدائم بالقضية الفلسطينية.

ونوه خلال كلمته التي ألقاها أمس بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الـ 41 ليوم الأرض في مقر السفارة الفلسطينية بالرياض، بموقف خادم الحرمين الشريفين في القمة العربية الأخيرة في عمّان وتأكيده للعالم على مركزية القضية الفلسطينية لأمتنا، وقال" هذا ما هو إلا استمرار لمواقف الملك المؤسس وأبنائه البررة من بعده - رحمهم الله ـ " .

وقدم سفير دولة فلسطين، الشكر لشعب المملكة على احتضانهم لأخوتهم الفلسطينيين، مؤكداً حرص سفارة فلسطين على لم شمل الفلسطينيين في المناسبات الرسمية والاجتماعية ومنها هذه المناسبة الغالية على الفلسطينيين.