حصدت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز الموهبة والإبداع، خمس ميداليات في معرض جنيف للابتكارات العالمي الذي عقد دورته الـ45 بجنيف مؤخراً .

وحصل طلاب الجامعة على ثلاث ميداليات ذهبية، وميدالية فضية، وميدالية برونزية. حيث حصل ماهر عبد الرحمن الجهني من كلية الهندسة على الميدالية الذهبية، و مشعل علي حامد من كلية الهندسة على الميدالية الذهبية، و زاهر صالح اللحياني من كلية الهندسة على الميدالية الذهبية، وعبدالعزيز عبدالله الخضيري من كلية العلوم على الميدالية الفضية، وصهيب عماد موريا من كلية الهندسة على الميدالية البرونزية.

وتمكنت المملكة من الحصول على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف الأولى في المعرض.

وأشاد معالي مدير الجامعة الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي بالمستوى المتميز والمشاركة الفاعلة لممثلي الجامعة في هذا المحفل العالمي، وما أظهروه من قدرات إبداعية وابتكارية تدعو للفخر والاعتزاز، وهو ما يسهم في تعزيز مكانة الجامعة وسمعتها التي أضحت إنجازاتها العلمية والبحثية تنافس الجامعات العالمية مؤكداً أن مثل هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق لولا الدعم غير المحدود والرعاية الذي توليه حكومتنا الرشيدة للبحث العلمي وللتعليم والموهوبين.

ورفع مدير الجامعة بهذه المناسبة الشكر والتقدير لقيادتنا الحكيمة وعلى رأسها قائد مسيرة التعليم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - على ما يقدم لهذا الوطن وأبنائه من دعم ورعاية واهتمام وحرص على بناء قاعدة التعليم ودعم الإبداع والابتكار والمواهب تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة المستقبلية لما فيه خير هذا الوطن الغالي على قلوبنا.

وعبر عن الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الذي يرعى باهتمام بالغ الإبداع والتميز والابتكار من خلال بناء الإنسان وتنمية المكان ودعم برامج الموهبة والابتكار.

وتقدم معالي مدير الجامعة بمناسبة هذا الإنجاز العالمي بالشكر والتقدير لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على ما يبذله من جهود ومتابعته المستمرة لمسيرة الجامعة والتميز والإبداع التي يقدمها الطلاب الذين رفعوا راية المملكة وسمعتها في معظم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض العالمية، كما هو الشأن اليوم في معرض جنيف.

كما هنأ المشاركين في هذا المعرض على تشريفهم للمملكة وتمثيلها أحسن تمثيل في مثل هذه المحافل الدولية المرموقة.