افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مهرجان "ربيع الرياض" حدائق وزهور في نسخته الـ 13 وذلك في الموقع الجديد على طريق الملك سلمان في تقاطعه مع طريق الأمير تركي الأول، ويستمر لمدة 10 أيام.

وثمن معالي أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان تشريف صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض افتتاح المهرجان، منوها بالاهتمام والدعم الذي تجده أمانة منطقة الرياض من سموه، وتوجيهاته في تعزيز البرامج والمهرجانات التوعوية والترفيهية.

وأكد المهندس السلطان إلى أن الأمانة سعت هذا العام إلى التجديد والتطوير لمهرجان ربيع الرياض، والتنوع في تنفيذ الموقع وعناصر المهرجان من خلال الاستفادة من عمليات التدوير سواء في إنشاء قرية الزهور وممرات المشاة، والحدائق والقناة الصخرية والأسوار باستخدام الأخشاب والأحجار والإطارات والحديد، والاستفادة من المهرجان كوجهة سياحية خلال إجازة منتصف العام الدراسي الثاني.

وأعرب أمين منطقة الرياض عن شكره للجهات الراعية والمشاركة ومنها شركة الاتصالات السعودية ووزارة الزراعة وجامعة الملك سعود وشركة المياه الوطنية ومطار الملك خالد الدولي والشركات الخاصة العاملة في مجال صيانة حدائق ومتنزهات الرياض .

ويأتي مهرجان ربيع الرياض هذا العام بشكل جديد ومختلف اختلافا جذريا عن الأعوام الماضية سواء من حيث العناصر أو المساحة والمفاجآت التي أعدتها أمانة منطقة الرياض للزائرين.

وأشارت أمانة منطقة الرياض أن مهرجان ربيع الرياض يقع على مساحة 52 ألف متر مربع وتم اختيار الموقع لسهولة الوصول إليه لسكان وزائري العاصمة الرياض، وتم هذا العام نسج سجادتين من الزهور بلغت كميتها نحو 1.5 مليون زهرة، أحدهما تم تصميمها لتجسد العلاقة بين رجال أمننا البواسل والمواطنين، من حيث أن المواطن ورجل الأمن كلاهما يد واحدة لخدمة وطننا المعطاء، كما تم إنشاء قرية الزهور والتي تقام لأول مرة وتم تصميم مبانيها وطرقاتها من الزهور والمسطحات الخضراء، وتضم فعاليات توعوية وترفيهية ويتميز موقع قرية الزهور بإطلالته المباشرة على السجادتين العملاقتين.

وأضافت أمانة منطقة الرياض أنه سعيا للتجديد والتطوير فقد تم هذا العام إنشاء عناصر جديدة منها القناة المائية بطول 1000 متر وتضم جسور وممرات مشاة يستمتع فيها الزائرين بالاطلاع على مرافق المهرجان بشكل جمالي ومميز، كذلك إنشاء غابة تضم الأشجار المحلية والصحراوية لتعزيز التوعية والتعريف بأنواع الأشجار الصالحة والمناسبة لبيئتنا المحلية وكيفية زراعتها والعناية فيها وتعزيز علاقة الفرد سواء من الكبار أو الأطفال من خلال التسجيل والمشاركة في برنامج أصدقاء الشجرة، كما أن من الفعاليات المقامة في المهرجان "المزرعة القديمة" وما تضمه من أنشطة يومية للفلاح والحيوانات الأليفة التي يقوم بتربيتها، حيث تستهدف تلك الفعالية الأطفال.

وأوضحت أمانة منطقة الرياض أن من أهداف المهرجان تعزيز الوعي والتعريف بتصاميم الحدائق والنباتات، حيث تم تخصيص موقع للتصاميم المبتكرة والجديدة للحدائق ومنها الحديقة الصخرية والحديقة المائية والحديقة المنزلية، وحديقة السطح، حيث تم استقطاب شركات متخصصة في هذا المجال لعرض الجديد في مجال تصاميم وإنشاء الحدائق، إضافة إلى أنه تم إنشاء مجسمات عملاقة من الزهور تمثل أشكال الفراشة والنحلة والقبعة وباقة الورد، كما يتم ولأول مرة عرض سيارة الزهور داخل القرية.

وعن المفاجآت الجديدة هذا العام لمهرجان ربيع الرياض، كشفت الأمانة عن فعالية تصميم حدائق متنقلة من الزهور تجوب أحياء العاصمة الرياض خلال أيام المهرجان، إضافة إلى حافلة مكشوفة من الزهور تجوب أطراف موقع المهرجان وتحمل أهازيج وطنية، كما تم هذا العام تخصيص موقع لسيارات الأطعمة والمشروبات المتنقلة والمرخص لها، لخدمة زائري المهرجان، كما تم تزويد الموقع بشاشات عملاقة للنقل المباشر لفعاليات المهرجان، إضافة إتاحة الفرصة للشباب والشابات راغبي التطوع للمشاركة في عملية التنظيم والتعريف للزائرين بكافة الموقع، إضافة إلى تخصيص وتجهيز مصلى للرجال وآخر للنساء مزودة بدورات مياه، وتوفير مواقف للسيارات تتسع لأكثر من 900 سيارة.

image 0

image 3

image 1

image 2

image 4