افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة ، مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري في نسخته الخامسة، أمس الأربعاء، بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، حيث يستمر 10 أيام، وذلك في الواجهة البحرية بالدمام.

وقد شهد الحفل الذي حضره عدد من أصحاب السمو وأمين المنطقة الشرقية والمسئولين ورجال الأعمال ومن الأعيان في المنطقة وجمع غفير من المواطنين وزوار المنطقة الشرقية عروضاً متنوعة تعكس التراث البحري في المنطقة الشرقية والخليج العربي والأنشطة والمقومات الثقافية والسياحية، بمشاركة فرق متخصصة واحترافية من المجتمع المحلي ومشاركات خليجية ، استعرض خلالها المرور على الفرق الشعبية المحلية والخليجيه، وجولة على القرية التراثية ذات الطابع البحري، وسوق البلدة وحرف الخليج والحرف الوطنية والجداريات الفنية ، كما اطلق سموه الفعاليات البحرية التي يشارك فيها فرق من نواخذه وبحارة الخليج، ثم تجول سموه على اركان الاسر المنتجه والحرفيات ، وبعد ذلك توجه سموه موقع العروض في القرية التراثية شاهد خلالها العروض التي تجسد الحياة اليومية للبلدة التراثية.

وأوضح أمين المجلس والمدير العام لهيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة والمشرف العام على المهرجان م. عبداللطيف البنيان، أن المهرجان يهدف إلى إبراز المقومات السياحية والتراثية البحرية في المنطقة، والعمل على استثمارها سياحياً وجذب أكبر عدد ممكن من الزوار والسياح للمنطقة، ويسهم في جعل سواحل المنطقة من أهم المقاصد السياحية، إضافة إلى تأصيل المقومات السياحية للمنطقة وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة، فضلاً عن تأصيل الهوية العمرانية للمنطقة، حيث يتبنى المهرجان هذا العام بناء قصر الإمارة الأول والذي عرف بقصر صالح إسلام وقلعة الدمام التاريخية كوجه لقرية المهرجان، بقصد تعزيز النمو العمراني وتأصيله لدى المجتمع المحلي.

وأشار البنيان إلى أن مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري حقق جائزة التميز السياحي في الفعاليات والمهرجانات التي حصدها مؤخراً لعام 2017 والتي تشمل عدة معايير مؤكداً بأن ذلك النجاح يترجم النجاحات التي حققها المهرجان في توظيف المقومات السياحية للمنطقة وتأكيد هويتها التراثية.

فيما وجه معالي أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، إلى توفير كافة متطلبات السياحة التي تلبي متطلبات الزائر لإبراز الصورة الجمالية للواجهة البحرية والكورنيش، مؤكداً أن الأمانة أكملت جميع الاستعدادات اللازمة لاستقبال زوار المنطقة الذين يتوافدون على المنطقة بشكل عام ، حيث هيئة الواجهة البحرية بالدمام "موقع المهرجان" وزادت الرقعة الخضراء والأشجار والشجيرات والزهور وممرات المشاة كما تم توجيه مقاول النظافة بمضاعفة الجهود اليومية، وزيادة العمالة والمعدات في الواجهة، واستمرار العمل بالواجهة والكورنيش على مدار الساعة، نظراً لكثرة وجود مرتادين من المواطنين والزوار والسائحين بواقع ثلاث فترات يومياً بالتنسيق مع وكالة الخدمات بالأمانة كما تم الاهتمام بالإنارة وتزيين أعمدة الانارة بتشكيلات من اضاءات الزينة وعقود الانارة بالتنسيق مع وكالة التعمير والمشاريع.

إلى ذلك أكد مدير إدارة التعليم بالمنطقة د. عبدالرحمن المديرس، أن إدارة التعليم استطاعت أن تبني شراكة حقيقة وتجسد روح العمل المجتمعي على مدى أربع سنوات بمهرجان الساحل الشرقي، موضحاً أن عدد الطلاب المشاركين في المهرجان خلال النسخة الحالية 890 طالب مشارك، حيث تلقى الطلبة التدريبات من المخرج المسرحي للمهرجان وفق هيكلية تنظيمية وبإشراف من معلمين ومشرفين تربويين، مع التأكيد على إكساب المهارات المختلفة لجميع المشاركين وغرس قيم المواطنة والانتماء بما يحقق المواطنة الصالحة لهم.