افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف مهرجان تمور الجوف في نسخته الرابعة تحت شعار حلوة الوطن بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن بدر بن عبد العزيز و صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن فهد بن بدر بن عبد العزيز.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل وكيل الإمارة للشؤن الأمنية عبدالرحمن بن نجم البادي ومحافظ دومة الجندل د. طلال بن مشل التمياط ووكلاء الإمارة.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى رئيس بلدية دومة الجندل ورئيس اللجنة العليا لمهرجان التمور م. فهد بن عبد الرحمن المغرق كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الجوف والحضور، مشيدًا بجهود سموه في دعم وتشجيع مزارعي المنطقة، مبينا أن بلدية دومة الجندل بتوجيه من سموه الكريم حرصت على إيجاد مكان دائم لحلوة الجوف كما وفرت مختبر لجودة التمور لأول مره لهذا العام، مضيفا أن البلدية عملت على تجهيز مواقع للأسر المنتجة لعرض منتجاتها مجانا بهذا الموقع طوال العام وذلك إنفاذاً لتوجيهات سموه الكريم، مقدما شكره للداعمين والرعاة وجميع العاملين في هذا المهرجان.

بعد ذلك دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر مشروع تطوير بحيرة دومة الجندل ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن هذا المشروع، ثم ألقى نائب رئيس اللجان المنظمة ورئيس المجلس البلدي بدومة الجندل د. نواف عبدالكريم السالم كلمة رحب فيها بصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر واصحاب السمو الأمراء والضيوف الكرام.

وأوضح السالم أن النخلة بمنطقة الجوف تحظى بأهمية كبيرة، مؤكدا بأن توجيه الكريم بإيجاد سوق للأسر وهانحن نراه يتحقق، كما أن سوق التمور وهذا المهرجان تم بتوجيهاتكم الكريمة فباسم أهالي دومة الجندل نشكركم جزيل الشكر، مقدما شكره لمحافظ دومة الجندل د. طلال التمياط وامين منطقة الجوف المهندس عجب القحطاني والمهندس فهد المغرق وللمجلس البلدي ولكل الشركات والمؤسسات والأفراد واللجان العاملة الذين عملوا لإنجاح هذا المهرجان ليحوز على إعجابكم.

بعد ذلك كلمة شركة سابك الشريك الرسمي لمهرجان التمور القاها ممثل الشركة عبدالعزيز الفراج الذي أوضح أن مشاركة سابك في هذا المهرجان يأتي من مسؤوليتها الاجتماعية وتحرص الشركة على التنوع بالفعاليات التي تقيمها الشركة بالمملكة، مضيفا بأن شركة سابك تسعد بمشاركة المنطقة في هذا المهرجان للاستفادة من تطوير إقتصاديات التمور وهو فرصة على مستوى المشاريع الصغيره ويمثل مع مهرجان الزيتون مثالا مشرفا للمنطقة حيث تم استقطاب الكثير من الزوار من خارج المنطقة، مقدما شكره لأمير المنطقة فهد بن بدر على رعايته لمثل هذه الانشطة بالمنطقة.

بعد ذلك القى الشاعر العميد المتقاعد عبدالرحمن المرخان قصيدة عن التمور حازت على إعجاب الحضور ثم أوبريت حلوة وطن كلمات الشاعر عبدالله السالم وأداء الشاعر فهد الشهراني والمنشد عبدالعزيز العليوي ومشاركة نخبة من طلاب المدارس وفرقة الإمارات العربية المتحدة بلون العازي التراثي ومن إخراج يوسف السعدون.

بعد ذلك حضر سمو الامير فهد بن بدر وبارك توقيع مذكرة تفاهم بين بلدية دومة الجندل والمركز الوطني للتمور لتسويق تمور محافظة درمة الجندل ثم كرم صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف الجهات الداعمة والمشاركة في المهرجان حيث تم تكريم شركة سابك وهيئة السياحة للتراث الوطني والمركز الوطني للنخيل والتمور ورئس وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية بالجوف ومجموعة السعيدان الصناعية وقناة الإقتصادية الفضائية السعودية.

بعدها تجول سمو أمير منطقة الجوف في الأجنحة والمعارض الخاصة بمزارعي المنطقة وشاهد المعروض من منتجات التمور المكنوز بجميع أنواعها التي تشتهر بها المنطقة، متذوقاً سموه تلك المعروضات التي نالت إعجاب سموه الكريم، ثم تجول في باقي أجنحة الجهات الحكومية وبعض القطاعات المشاركة، وفي نهاية الجولة شاهد سموه سوق الأسر المنتجة وما احتواه من معروضات لتلك الأسر.

وأعرب أمير منطقة الجوف عن سروره بما شاهده في المهرجان من منتجات تليق بمزارعي المنطقة، مؤكداً على استمرار جودة المعروض لما اشتهرت به المنطقة من أصناف متنوعه وجيدة، متمنياً للجميع التوفيق. حضر الحفل مدير جامعة الجوف د. إسماعيل بن محمد البشري وكبار المسؤلين من مدنيين وعسكريين وأعيان ووجهاء وعمد المنطقة.

image 0

image 1

image 2

image 3

image 4

image 5

image 6

image 7