استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في مكتبه بمقر الإمارة أمس، رئيس لجنة الأهالي بمدينة بريدة الشيخ محمد بن عبدالله الفوزان، يرافقه رئيس لجنة التراث العمراني بمدينة بريدة علي الراشد، وأمين اللجنة إبراهيم الربدي، اللذين قدما للسلام على سموه، واطلاعه على ما خلصت إليه اللجنة حول الموقع المقترح لسموه لإقامة مشروع أعمال اللجنة حيث جرى اختيار مزرعة تراثية في حي الصباخ الواقع على أطراف مدينة التمور بمساحة تجاوزت 15000 متر مربع، بمحيط تراثي عمراني نجدي، وتقديم الشيخ محمد بن عبدالله الفوزان دعماً مالياً للمشروع بملبغ مليون ريال ورحب سموه بهم، مشيداً بالدور الذي تقوم به اللجنة في دعم التراث العمراني والعناية به والقائم على أرض مدينة بريدة، مقدماً شكره الجزيل لرئيس لجنة الأهالي بمدينة بريدة الشيخ محمد بن عبدالله الفوزان على دعمه الذي وصفه بالندي والكريم لإقامة هذا المشروع التراثي، مشيراً سموه إلى أن ذلك ليس بمستغرب من رجال الأعمال في منطقة القصيم، متمنياً له ولأعضاء اللجنة كامل التوفيق والنجاح لما فيه خدمة للتراث العمراني والمحافظة عليه وإعادة إحيائه.

من جانبه عبر رئيس لجنة الأهالي بمدينة بريدة ورئيس وأمين لجنة التراث العمراني بمدينة بريدة عن بالغ شكرهم وتقديرهم لسمو أمير القصيم على دعمه وتوجيهه المتواصل والمستمر لهم، مؤكدين لسموه أن توجيهاته النيرة ستكون نبراساً لهم في مستقبل الأيام، مفيدين أن سبب اختيار حي الصباخ لما يحتويه من مواقع ريفية زراعية تساعد على تجديد طابع التراث العمراني النجدي القديم، لافتين الانتباه إلى أنه وقع اختيار قصر العقيلات التراثي بمدينة بريدة مكاناً لاستقبال الوفود والزوار للاطلاع على نشاطات اللجنة، سائلين الله التوفيق والسداد لخدمة أهالي مدينة بريدة ومنطقة القصيم عامة.