دشنت الأميرة فهدة بنت حسين العذل رئيسة اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل يوم أمس، بادرة "مدرستي تبني شخصيتي"، في مدرسة 83 الثانوية للبنات في منطقة تعليم شمال الرياض، بحضور نخبة من سيدات المجتمع والأكاديميات وعضوات اللجنة والهيئة التدريسية والإدارة في المدرسة.

وتأتي البادرة بعد تبرعها للمدرسة بمبلغ 270 ألف ريال، لتنفيذ فكرة المشروع على أرض الواقع والذي يتضمن "بناء مضمار وملعب متخصص لكرة السلة، وإنشاء مسرح تمثيلي"، حيث تعد أول بادرة من نوعها لتطوير مدرسة حكومية للبنات كنموذج للمدارس المتطورة التي تركز على جوانب مهارية متنوعة للطالبات مثل الرياضة والمسرح والثقافة.

ويهدف المشروع على تطوير فكرة ومهارة الطالبات للاستفادة من المناهج المطورة لبناء شخصية سوية متصالحة مع نفسها ومع أفراد المجتمع متماشية مع رؤية "المملكة 2030"، وذلك من خلال التعاون مع مؤسسات الشراكة المجتمعية المهتمة بالمرأة والفتاة على وجه الخصوص.

وعند التدشين قدمت قائدة المدرسة مشاعل الرويس، شرحاً موجزاً عن تفاصيل المشروع من بداية الفكرة إلى التخطيط ثم التهيئة والإعداد والتنفيذ الي المتابعة والتقييم وصولاً إلى افتاح المشروع، مؤكدةً أن هذه المبادرة تشكل علامة مضيئة في مسيرة العلم والمعرفة، والتنمية والإبداع فهي أرض خصبة للعطاء بلا حدود، مختتمةً حديثها بوافر الشكر وأصدق الامتنان والعرفان لسمو الأميرة فهدة العذل على ما بذلته من دعم مادي ومعنوي، وكُل من ساهم وشارك في مشروع مبادرة مدرستي تبني شخصيتي.