دعا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني المجتمع الدولي إلى رفض إقامة نظام فصل عنصري والتعامل بحزم مع إسرائيل، مؤكداً أن توحيد الصف الفلسطيني ركيزة أساسية لإزالة الاحتلال.

ورحب أمير قطر في كلمته أمس الأربعاء أمام القمة العربية العادية الـ28 في منطقة البحر الميت بإعلان وقف النار في سورية باعتباره خطوة نحو الحل السياسي، مؤكداً أهمية إجبار النظام السوري على تنفيذ قرار مجلس الأمن للسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء سورية، مثمنا جهود الدول في استضافة اللاجئين السوريين.

كما دعا إلى تكثيف الجهود لحث الأطراف في ليبيا على تجاوز خلافاتهم لاستكمال خطوات الاتفاق المتفق عليه ودعم حكومة الوفاق لإعادة الأمن والاستقرار، مشدداً على أن لا خيار أمام الأشقاء في ليبيا سوى التمسك باتفاق الصخيرات مع رفض الفوضى، مؤكداً التزام قطر بدعم ليبيا ومساعدتها لإنجاح مسار التسوية السياسية.

وأكد دعم الشرعية في اليمن ومهمة المبعوث الخاص وجهود استمرار المفاوضات وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية، لافتاً إلى أهمية التوافق على رؤية موحدة تعزز التعاون نحو مقاربة تتضمن كل الأبعاد لاجتثاث وباء الإرهاب، مع التمسك بشرائعنا وقيمنا دون تطرف أو غلو.