ذكر تقرير إعلامي أن الممثل براد بيت انضم سراً لزوجته الممثلة أنجلينا جولي خلال رحلتها في كمبوديا الشهر الماضي لكي يقضى وقتاً مع أولاده. وكان براد -53 عاماً- وأنجلينا -41 عاماً- قد انفصلا في سبتمبر الماضي، بعدما تقدمت أنجلينا بدعوى للطلاق من زوجها.

وأفاد برنامج «إي نيوز» المعني بأخبار المشاهير أن براد ذهب لكمبوديا عندما كانت أنجلينا هناك في منتصف فبراير الماضي. وقال مصدر للبرنامج إن براد حضر العرض الأول للفيلم الجديد الذي أخرجته زوجته بعنوان First They Killed My Father. وأضاف المصدر أن السبب الرئيسي لتواجد براد في كمبوديا هو رغبته في قضاء وقت مع أولاده.

يشار إلى أن براد وأنجلينا لديهما ستة أولاد، ثلاثة بيولوجيين وثلاثة بالتبني.