أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر، أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-، إلى المملكة الأردنية الهاشمية، تأتي تأكيداً على رسوخ العلاقة التاريخية بين البلدين، مشيراً إلى أن البيان الختامي للزيارة المهمة دعم حكومة اليمن الشرعية وحرص على إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.

وأوضح السفير آل جابر أن ما تضمنه البيان المشترك في ختام زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الأردن بشأن اليمن، يؤكد وحدة اليمن وتحقيق أمنه واستقراره، ودعم حكومة اليمن الشرعية، وإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات الثلاث.

وأشار إلى أن البيان المشترك تضمن تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق اليمنية كافة، مؤكداً أهمية القمة العربية في عمان.

وفي لقاء تلفزيوني أبان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن أن العمليات العسكرية تتم بشكل منهجي وحققت أغلب أهدافها.

وحول الاتهامات التي توجهها منظمات حقوق الإنسان الدولية إلى قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، قال آل جابر: "إن هذه المنظمات لا تتحدث عن انتهاكات الحوثيين، وتأخذ تقاريرها من منظمات محلية تابعة بشكل أو بآخر للمخلوع صالح أو للحوثيين".

كما أكد حرص المملكة على الحل السياسي، مشيراً إلى أن الحرب في اليمن شنها الحوثي وجماعة صالح بدعم إيراني.

وشدد على أن العالم يطالب الحوثيين وجماعة صالح بإيقاف إطلاق النار والاعتداءات، والعودة لطاولة الحوار والاعتراف بالمرجعيات الثلاث والمضي قدماً بالحل السياسي.