• قدم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم مباراة كبيرة أمام نظيره العراقي ورسم لوحة جميلة في ملعب مدينة الملك عبدالله حملت كل المعاني والفنون الرائعة لكرة القدم وكانت روح "نجوم الوطن" حاضرة ومعها العزيمة والإصرار على الفوز!

  • تستحق الجماهير السعودية الوفية في المنطقة الغربية وأنحاء الوطن كل الشكر والتقدير على حضورها ومؤازرتها ودعمها للمنتخب منذ أول دقيقة من المباراة وحتى صافرة النهاية.

  • عند نقاش ضيف البرنامج عن قضية الأجهزة الإلكترونية ارتبك وكان تبريره مضحكاً مثل الذي أراد أن يكحلها فأعماها.

  • كيف يمكن قراءة ما احتواه الجهاز الإلكتروني وهو مقفل والسؤال الأهم (الأجهزة وزعت داخل علب مغلفة بمعنى أنها جديده ولم تستخدم بعد).

  • الحكم السابق والمرشح لرئاسة اتحاد اللعبة ينتميان لفريق واحد لذا كان موقفهما متشابهاً أمام اسئلة المذيع ارتباك ومحاولة للهروب لم يفلحا من خلالها!

  • طلب إدارة الباطن طاقم تحكيم أجنبي لمواجهة الأهلي غريب إذ لا مقارنة في الامكانات الفنية ولو كان الطلب للمواجهة السابقة على ملعب الباطن لربما كان الطلب مقنعاً لكن أن يكون والأهلي القوي يلعب على ارضه وبين جماهيره فهنا خسارة المباراة وتكلفة الحكام واردة بنسبة كبيرة!

  • المسؤول الإعلامي استغل منصبه ووزع الدعوات وفق عاطفته وميوله وهو ما جعل الأصدقاء والذين يوافقونه في الميول الأكثر عدداً في المناسبة.

*من اطرف ما حدث هذا الأسبوع ان الذين تحدثوا عن المناسبة هم الأبرز في قائمة برامج التعصب الفضائية والتي يجري العمل للقضاء عليها!

  • في جلسة التحقيق لم تكن الإجابات مقنعة وشهدت غياب الحقائق التي حل بدلاً منها الكذب والتبرير بغية الخروج من الأزمة والانتصار في معركة التحدي مع إدارة الفريق!

  • وكيل أعمال اللاعب لم يرتكب أي خطأ وجاءت الشكوى ضده كعمل احترازي هدفه النجاة من العقوبات القانونية.

"صياد"