أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إيلاب اليوم الأربعاء أن المرشح إيمانويل ماكرون المنتمي لتيار الوسط يتجه للفوز بالجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية الشهر القادم وسيفوز في الجولة الثانية التي تجري في السابع من مايو على مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وماكرون مرشح مستقل عمل وزيرا للاقتصاد في عهد الرئيس فرانسوا هولاند وأظهر الاستطلاع الذي أجرته إيلاب لحساب تلفزيون (بي.إف.إم) أنه سيفوز بنسبة 25.5 في المئة من الأصوات في الجولة التي تجري في 23 أبريل بينما ستحصل لوبان على 24 في المئة.

وقالت إيلاب إن أرقامهما تراجعت 0.5 نقطة مئوية عن المرة السابقة التي أجري فيها الاستطلاع قبل أسبوع.

كما أظهر الاستطلاع ارتفاع نسبة التأييد للمرشح المحافظ فرانسوا فيون من 17 إلى 18 في المئة فيما يمثل أول زيادة في نسب التأييد له منذ حاصرته فضيحة تتعلق بسداد مبالغ لأفراد بعائلته عن عمل ربما لم يقوموا به.

لكن هذه النسبة لا تزال غير كافية ليصل إلى الجولة الثانية في مايو أيار المتوقع أن يفوز بها ماكرون بنسبة 63 في المئة بينما يتوقع أن تحصل لوبان على 37 في المئة من الأصوات.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري في 28 و29 مارس آذار تحقيق مرشح أقصى اليسار جان لوك ميلينشون المزيد من المكاسب ويتوقع أن يحصل في الجولة الأولى على نسبة تصل إلى 15 في المئة بعد أن كان الاستطلاع توقع حصوله على 13.5 في المئة قبل ذلك بأسبوع.