عقد النادي الأدبي الثقافي بجدة، الاجتماع الخامس لجمعيته العمومية، بتواجد أكثر من نصف الأعضاء، في مقر النادي، وبحضور ممثل من وزارة الثقافة والإعلام أ. سامي المطيري واطلع المجتمعون على خطة برامج الأنشطة الثقافية للنادي للعام الحالي والموازنة المالية التقديرية المقترحة.

وقد استهل الاستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي الاجتماع بكلمة رحب فيها بأعضاء الجمعية العمومية وممثل وزارة الاعلام، وذكر أن النادي يعيش مرحلة تاريخية في مسيرته الثقافية، بمشاركة أعضاء الجمعية العمومية في رسم برامجه وأنشطته، مستعرضا الاستراتيجية العامة للنادي التي تركز على الشراكة مع المؤسسات، والتعاون مع جميع الجهات، موضحا بأنه في سبيل ذلك نفذ النادي ملتقياته، ووقع اتفاقياته، وأعلن عن برامجه العامة, وأنشطته المنبرية واتفاقياته الداخلية والخارجية، مع الاهتمام بتفعيل دور الجمعية العمومية ومشاركتها في اللجان والأنشطة.

وكشف الدكتور السلمي عن جميع البرامج التي ستقام خلال العام الجاري حرصت على الانفتاح على شرائح مختلفة من المجتمع ولاسيما شريحة الشباب والشابات، وتنوعت ما بين المحاضرات المنبرية والحلقات الثقافية والنقدية واللقاءات الحوارية والبرامج التثقيفية والمسابقات، إضافة إلى عددٍ كبير جداً من المطبوعات المتميزة، وأكد أن تفاعل أعضاء الجمعية وتواصلهم مع النادي يعطي مؤشراً إيجابياً ودلالة على حسن التعاون والمشاركة الفاعلة موضحاً أن جميع الاقتراحات التي طرحها الأعضاء خلال هذا اللقاء سيتم أخذها بعين الاعتبار في الفترة المقبلة.

كما شهد الاجتماع مناقشات بين أعضاء الجمعية العمومية ومجلس إدارة النادي، ومن اهم القضايا التي نوقشت استثمار مقر النادي القديم الذي تم تأجيره لجمعية الثقافة والفنون حيث تم الموافقة على تجديد عقد الانتفاع لجمعية الثقافة والفنون لثلاث سنوات مقبلة بإجماع اعضاء الجمعية العمومية.