أبرمت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة مع شركة الاتصالات السعودية ممثلة في وحدة قطاع الأعمال، مذكرة تفاهم استراتيجية هدفها التعاون على مجموعة من المبادرات التي تزيد من مرونة وتنافسية هذه المنشآت لتساهم بزيادة إجمالي الناتج المحلي وتحقيق رؤية المملكة 2030، إذ أتفق الطرفان على تخصيص ما نسبته ١٥٪ من ميزانية مشتريات شركة الاتصالات السعودية لصالح المنشآت السعودية الصغيرة والمتوسطة الحجم وتنفيذ هذه المبادرة بشكل فوري.

ووقع المذكرة كل من د. غسان بن أحمد السليمان محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، و د. خالد بن حسين البياري الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية.

واعتبر د. غسان السليمان أن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة الاتصالات السعودية سوف يساهم في تطوير قطاع الأعمال بالمملكة من خلال إدخال ممارسات وتقنيات حديثة تشجع على الابتكار والإبداع، كما أن من أهم ما يميز هذه المبادرات إمكانية خفض تكاليف التشغيل وسوف تختصر الكثير من الوقت على المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه، أوضح د. خالد البياري أن المذكرة تأتي في إطار التواصل الفعَال بين شركة الاتصالات السعودية وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وضمن خططها لدعم قطاع المنشآت، مؤكداً أن الاتصالات السعودية ماضية في جهودها لدعم توجهات الحكومة الرشيدة القائمة على الشراكات بين القطاع العام والخاص.

واتفق الطرفان على تشكيل لجنة يرأسها م. آنف أبانمي نائب الرئيس في قطاع الأعمال بشركة الاتصالات السعودية، مهمتها متابعة وتلبية احتياجات المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتوفير أفضل حلول الاتصالات وتقنية المعلومات كتطبيقات الحوسبة السحابية والخدمات المدارة بحيث تساهم في سرعة أداء ومرونة هذه المنشآت وزيادة كفاءتها وتزيد من سرعة انتشارها.