سلم السفير البريطاني لدى الاتحاد الأوروبي تيم بارو أمس الأربعاء رسالة الإبلاغ بـ"بريكست" لرئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك لتنطلق بذلك رسمياً آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. وسلم بارو توسك الرسالة التي وقعتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء، شخصياً في مكتبه في مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل. وهذا الإبلاغ يفتح فترة مفاوضات من عامين لتحديد سبل الخروج من الاتحاد الأوروبي، وعلق توسك عبر تويتر "بعد تسعة أشهر، وفت بريطانيا بتعهدها". وقالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمس إن حماية حقوق المواطنين الأوروبيين في بريطانيا والمواطنين البريطانيين في الاتحاد الأوروبي تمثل "أولوية قصوى" في المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأضافت أنها أوضحت في خطابها الذي تم إرساله إلى توسك، من أجل إطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد، رغبتها في التوصل لاتفاق في أسرع وقت ممكن بناء على الحماية المتبادلة لحقوق مواطني الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.