أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن أسفها العميق لتقديم بريطانيا طلب الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلا أنها وصفت الاتحاد بأنه قصة نجاح باقية.

وقالت ميركل اليوم الأربعاء بالعاصمة الألمانية برلين تعليقا على تقديم لندن طلب خروجها من الاتحاد الأوروبي رسميا اليوم في بروكسل، إن ألمانيا وشركاء الاتحاد الأوروبي الآخرين لم يأملوا أن يشهدوا هذا اليوم.

يشار إلى أنها المرة الأولى في تاريخ الاتحاد الأوروبي التي تعلن فيها إحدى الدول الأعضاء خروجها.

وأضافت ميركل: "إننا نفقد عضوا قويا ومهما"، ولكنها أشارت إلى أن اليوم يعد أيضا يوما للتحرك واتخاذ إجراءات، لأن الاتحاد الأوروبي يحتاج لمزيد من الوضوح حاليا حول كيفية عرض الجانب البريطاني للانفصال.

وأشارت المستشارة إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعهدت لها في مكالمة هاتفية أمس الثلاثاء بأن تكون العلاقات بينهما وثيقة ، وقالت: "أتمنى أن تظل بريطانيا والاتحاد الأوروبي شريكين وثيقين".

وأكدت ميركل أنه يقع الآن على عاتق الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، البالغ عددها حاليا 27 دولة، وكذلك على عاتق مؤسسات الاتحاد الأوروبي، مهمة صياغة المصالح والأهداف الخاصة بالاتحاد.

وأشارت إلى أن الحكومة الاتحادية مستعدة جيدا لعملية المفاوضات وسوف تتخذ موقفا واضحا في جميع القضايا، وأوضحت أن الأمر يتعلق أيضا بألا تحدث سوى عواقب قليلة قدر الإمكان بالنسبة للمواطنين الألمان الذين يعيشون في بريطانيا.

وأكدت المستشارة الألمانية أن الاتحاد الأوروبي يظل قصة نجاح على الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد.