تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظه الله، اختتمت اليوم فعاليات ملتقى الرماية التكتيكية الثاني الذي نظمه الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي بحضور مدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج بميدان الرماية في مدينة تدريب الأمن العام بالرياض واستمر لمده اربعة ايام

وشاهد الحضور في البداية عرض مرئي عن الإستعدادات المتخذه لتنظيم هذا الملتقى ومنافسات الملتقى مدعم بجميع النتائج التي حققتها القطاعات المشاركه ورحب أمين عام الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي مدير الملتقى العقيد سلطان الودعاني بمدير الأمن العام الفريق وقال: "الملتقى اقيم بمشاركة مختلف القطاعات العسكرية انطلاقاً لما تتطلبه المرحلة الحالية من تكاتف وتعاضد الجميع لما فيه حفظ امن المملكة الداخلي وعلى حدودها والاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي طور أعمال الملتقى هذا العام بدعوة القطاعات العسكرية للمشاركة في نسخته الثانية بعد أن كان مقتصراً في النسخة الأولى على القطاعات الأمنية واتحاد قوى الأمن يسير بخطى ثابتة من خلال ما يقدمه من برامج وأنشطة مختلفة للقطاعات الأمنية في وزارة الداخلية واستحداثه للعديد من البرامج المهمة لرجل الأمن انطلاقاً من الأدوار المنوطة به".

مستعرضاً الإنجازات التي حققتها منتخبات قوى الأمن خلال مشاركتها في بطولات الاتحادين العربي والدولي للشرطة وتم خلالها رفع علم المملكة في هذه المحافل، مرجعاً ذلك لتوفيق الله أولاً ثم دعم وتوجيه ولي العهد واهتمام ومتابعة مدير الأمن العام.

عقب ذلك شاهد الحضور فلماً مرئيا يحمل اسم مسيرة وإنجازات الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي اشتمل إنجازات ومشاركات الإتحاد على الصعيد المحلي وعلى مستوى المشاركات العربيه والدولية

ثم توج الفريق عثمان المحرج فريق الأمن بكأس الملتقى لحصوله على المركز الأول في منافسات الرماية التكتيكية، وحل ثانياً فريق القوات المسلحة وحصل على كأس المركز الثاني، ونال فريق قوات الأمن الخاصة كأس المركز الثالث.

وحقق فريق الأمن العام المركز الأول في منافسات الفرق لرماية الدقة، وحل ثانياً فريق أمن المنشآت وفِي المركز الثالث فريق كلية الملك فهد الأمنية.

وفي منافسات الفردي للرماية التكتيكية حقق المركز الأول العريف فهد المواش من الأمن العام، ونال المركز الثاني العريف محمد العنزي من الأمن العام، وجاء فِي المركز الثالث الرقيب سفر الدوسري من القوات المسلحة.

وفي منافسات الرماية السريعة "فردي "حقق المركز الأول والميدالية الذهبية الرقيب سفر محمد الدوسري من القوات المسلحة وحل ثانياً العريف فهد المواش من الأمن العام محققاً الميدالية الفضية، وفي المركز الثالث الجندي أول محمد السليماني من أمن المنشآت ونال الميدالية البرونزبة.

وفِي منافسات المسدس "رماية الدقة " فردي " نال المركز الأول العريف محمد العنزي من الأمن العام ، وحل ثانياً الجندي أول ماجد الشهراني من أمن المنشآت، وفِي المركز الثالث الجندي محمد ابراهيم السليماني من أمن المنشآت .

وفي نهاية الحفل قدم رئيس الاتحاد السعودي لقوى الأمن الداخلي رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى اللواء الدكتور محمد المرعول هدية تذكارية لمدير الأمن العام بهذه المناسبة وقال: "الملتقى الثاني شهد مشاركة 12 قطاع عسكري من القطاعات كافة في الوطن على عكس الملتقى في نسخته الأولى إذ اقتصرت المشاركة فيه على خمس قطاعات أمنية وزاد من نجاحه تشريف مدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج الذي يدعم أنشطة اتحاد قوى الأمن الداخلي ومثل هذه الملتقيات تجعلنا نتلمس احتياجات القطاعات في الجانب التدريبي".

كاشفا عن إقامة ورش عمل مستقبلاً يحضرها مدراء الفرق في القطاعات العسكرية لتطوير الملتقى في نسخته المقبلة، مقدما

شكره لرئيس هيئة الرياضة الأمير عبدالله بن مساعد على دعمه هذا الملقتى من خلال مشاركة اتحاد الرماية ومساهمتم الفعالية لانجاح الملتقى إذ يعتبر شراكة بين الاتحاد الرياضي السعودي لقوى الأمن الداخلي والاتحاد السعودي للرماية.

وامتدح المرعول مستوى المشاركين في الملتقى وقال: "أغلب المشاركين من أبطال الرماية في المنتخبات السعودية كما تم اكتشاف العديد من المواهب في هذه المنافسات".

image 0

الفريق عثمان المحرج يتسلم درعا تذكاريا من اللواء المرعول ويظهر العقيد الودعاني