نظمت غرفة الرياض محاضرة بعنوان "عقود الفيدك والتحكيم الهندسي في المشاريع الإنشائية"، تناولت أنوع عقود الفيدك وشروطه واتفاقياته، ونبذة عن التحكيم الهندسي وأسباب النزاعات والمطالبات والأنظمة واللوائح المرتبطة بالتحكيم الهندسي.

وشرح المهندس عبدالله السبيعي من الهيئة السعودية للمهندسين خلال المحاضرة التي نظمها قطاع الإنشاءات بالغرفة أمثلة متعددة توضح ضوابط ومكونات عقد الفيدك، مشيراً أن عقد الفيدك بات مطلبا للكثير من أصحاب المشاريع باعتباره يقدم توزيعا عادلاً لأطراف العقد، ويظهر فيها حقوق أطراف العلاقة بشكل واضح دون الحاجة للجوء للقضاء بسبب وجود مجلس لفض النزاع أحكامه واضحة والتعامل معها سريع كون هذا المجلس مدونة أحكامه بشكل مفصل داخل كتاب محدد وخاص بعقود الفيدك، فيما يساعد على ذلك كون عقد الفيدك يركز على الأمور القانونية أكثر من الأمور الفنية.

وقال إن عقد الفيدك أصبح منتشرا عالميا على مستوى العقود الدولية والخاصة، مشيراً أن نسبة المشاكل والمنازعات انخفضت لدى المحاكم والجهات القضائية عند استخدام هذا العقد، لكون توزيع المخاطر أصبح متساو بين المالك والمقاول، وذلك ما سيؤدي إلى انخفاض سعر المشاريع وهو ما يحمل تأثيرا إيجابيا على الاقتصاد الوطني.