أصدر قاضي تفليسة في الولايات المتحدة حكماً بتغريم "بنك أوف أمريكا كورب" الأمريكي 45 مليون دولار بعد إدانة البنك بمعاملة زوجين في ولاية كاليفورنيا بطريقة "فجة" و"قاسية" في حين كانا يحاولان سداد أقساط قرض التمويل العقاري الخاص بهما حتى لا يتم سحب المسكن منهما.

وذكرت تقارير أن القاضي "كريستوفر كلاين" في محكمة الإفلاس الأمريكية في منطقة "ساكرامينتو" بولاية كاليفورنيا، قال إن عمليات تعديل قواعد التمويل العقاري التي قام بها البنك وسحب المنزل من "إيريك ورينيه ساندكويست" بطريقة غير صحيحة وتركهما يعانيان من الإحباط الشديد.

يذكر أن "بنك أوف أمريكا" هو ثاني أكبر البنوك التجارية في الولايات المتحدة من حيث القيمة السوقية، كما أنه أكبر بنك أمريكي يقدم الخدمات المالية وأكبرها من حيث الأصول، وكان البنك قد تعرض لغرامات ضخمة خلال السنوات القليلة الماضية لاتهامه بالاحتيال والتضليل وارتكاب مخالفات عديدة بما في ذلك في قطاع التمويل العقاري قبل تفجر الأزمة المالية في خريف 2008.