أقر مجلس وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم اليوم في منتجع البحر الميت جنوب الأردن مشاريع القرارات التي سيتم عرضها على الملوك والقادة العرب في قمتهم الأربعاء القادم.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في مؤتمر صحفي عقده في منتجع البحر الميت اليوم انه تم التوافق على جميع مشاريع القرارات المقدمة من المندوبين الدائمين للدول العربية في الجامعة العربية.

وأضاف أن الأمور في هذه الاجتماعات تسير بشكل إيجابي وبصورة جيدة, موضحًا أن عدد القرارات التي تم إقرارها هي 17 مشروع قرار تعالج القضايا العربية الراهنة كافة.

وردا على سؤال حول احتمال نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى مدينة القدس العربية المحتلة قال لقد تم التأكيد مراراً من قبل العرب على ضرورة إحلال سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق قرارات الشرعية الدولية وضمن حل الدولتين بشكل يكفل قيام دولة فلسطينية مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح أن القمة ستؤكد رفض أي إجراء يؤثر على الوضع التاريخي والقانوني للقدس المحتلة وإن ما يطلبه العرب هو تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس قرارات الشرعية الدولية بما يضمن الحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني وحقه الدائم في دولته المستقلة.