جددت الصين التزامها بالدعوة للحفاظ على سيادة اليمن واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه، ‏ودعم الحل السياسي للقضية اليمنية. ‏

وأعرب سفيرها لدى اليمن تيان تشي عن قلق الصين من وصول الوضع الإنساني في اليمن ‏إلى مستويات خطرة، مؤكدا أن بلاده تشارك الشعب اليمني في معاناته وستقدم ما في ‏وسعها من المساعدات الإنسانية لليمن. ‏

وقال السفير تيان تشي في تصريح بثته اليوم " وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ": إن الصين تحافظ ‏على علاقات جيدة مع الحكومة اليمنية، وإن الحرب التي تسببت بها مليشيا الحوثي وصالح ‏الانقلابية أدت إلى تراجع التنمية في اليمن، وأوقفت العملية السياسية وتسببت في تدهور ‏الوضع الإنساني. ‏

وجدد السفير الصيني التزام بلاده بالمشاركة في عملية إعادة البناء الاقتصادي في اليمن بعد ‏تحقيق السلام والاستقرار وتعزيز التعاون في القدرة على الإنتاج، ومساعدته على تسريع ‏عملية التصنيع والقدرة للتنمية الذاتية. ‏