أظهرت جماعة معنية بالدفاع عن حقوق المستهلك أن شروط استخدام جهاز القراءة الإلكترونية كيندل من شركة أمازون مكتوبة في 73198 كلمة وأن قراءتها بشكل كامل يستغرق قرابة تسع ساعات.

ويقول توم جودفري المتحدث باسم جماعة "تشويس" للدفاع عن حقوق المستهلك إن افتراض الشركة أن المستهلك سوف يقضي ساعات من عمره في قراءة شروط العقد الخاص باستخدام منتج بسيط هو مسألة "غير منطقية على الاطلاق".

وأدت مثل هذه النصوص القانونية المطولة التي عادة ما ترفق بالأجهزة الإلكترونية المختلفة إلى توجيه دعوات للشركات من أجل تبسيط تلك العقود المعقدة أمام المستهلكين واستبدالها بصياغات وتوضيحات أخرى أكثر سهولة في الفهم والقراءة.

وأضاف جودفري أن "النقر على زر الموافقة على الاتفاق التعاقدي مع شركة أمازون من أجل استخدام الجهاز كيندل لا يستغرق سوى بضع ثواني، ولكن ما تطلبه منك الشركة أن تستمر في قراءة شروط استخدام الجهاز لمدة ثماني ساعات و59 دقيقة".

وأردف قائلا: "يتعين على الشركات أن تبذل مجهودا أفضل في هذا الصدد، وأن تقوم بتوضيح أي شروط خاصة باستخدام مثل هذه الأجهزة بشكل أبسط وأسهل في القراءة".

وأثناء قراءة شروط استخدام الجهاز كيندل، وجدت الجماعة المعنية بالدفاع عن حقوق المستهلك أن بعض هذه الشروط تعتبر "مجحفة" وفق قانون حماية المستهلك الأسترالي، ومن بينها فقرة على سبيل المثال تشترط على المستخدم أن يلجأ لدعوى تحكيم في الولايات المتحدة إذا تعرض لمشكلة مع جهاز كيندل.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من شركة أمازون بشأن هذه القضية.