طالب رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، الإنقلابيين في بلاده بالخضوع لمرجعيات ‏الحل السياسي ممثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار ‏الوطني وقرار مجلس الامن الدولي 2216.. مشيرا إلى أن رهان المليشيات على عامل الوقت ‏ليس في صالحها وسيكون الحسم العسكري أقرب.‏

ونبه بن دغر في تصريح بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية اليوم إلى أن الحكومة الشرعية ‏ومعها التحالف العربي لن تقبل باستمرار معاناة اليمنيين في بقية المناطق الخاضعة لسيطرتها، ‏مجدداً التأكيد على أن إنهاء الانقلاب وتسليم المليشيات للسلاح والانسحاب من المدن التي ‏تسيطر عليها خيار لا رجعة فيه.‏

وأضاف إن أي تنازل عن ذلك سيكون استهانة بدماء وتضحيات اليمنيين ‏وأشقائهم في التحالف العربي.‏