تزايدت فرص أحمد خليل في قيادة هجوم المنتخب الإماراتي في المواجهة أمام أستراليا بعد غد الثلاثاء في الجولة السابعة من تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

ولا بديل أمام المنتخب الإماراتي سوى الفوز على استراليا من أجل إحياء فرصته في التأهل للمونديال.

وكانت الخسارة الأخيرة للمنتخب الإماراتي على ملعبه أمام اليابان بهدفين نظيفين قد قلصت نسبيا فرص الفريق في بلوغ المونديال حيث توقف رصيده عند 9 نقاط في المركز الرابع بفارق نقطة خلف استراليا صاحبة المركز الثالث.

ولن تكون الإضافة الوحيدة المنتظرة في تشكيلة المنتخب الإماراتي ممثلة فقط في أحمد خليل، بل سيكون المدافع إسماعيل أحمد جاهزاً للمشاركة بعد مشاركته في التدريبات بشكل طبيعي عقب الشفاء من الإصابة التي لحقت به مؤخرا وحرمته من المشاركة في لقاء اليابان. وبدأ المنتخب الإماراتي استعداداته في مدينة سيدني الأسترالية تحت قيادة المدرب مهدي علي وجهازه المساعد المكون من حسن العبدولي وحسن إسماعيل مدرب الحراس وباتريس كوتارد وماريو دوفاليل وجيلوم فيجود.

وتشهد المجموعة الثانية بشكل عام تنافسا قويا للغاية من أجل حجز بطاقتي التأهل للمونديال حيث يتواجد على قمة المجموعة المنتخبين السعودي والياباني برصيد 13 نقطة، يليهما في المركز الثالث المنتخب الأسترالي برصيد 10 نقاط ثم الإمارات برصيد 9 نقاط، والعراق خامسا برصيد 4 نقاط، وفي القاع منتخب تايلاند برصيد نقطة واحدة فقط.