ارتفع عدد الوفيات في أسوأ فيضانات تشهدها بيرو منذ عقود، إلى 90 شخصًا على الأقل، وفقًا لما ذكره المركز الوطني لعمليات الطوارئ، أمس السبت.

وذكر وزير الدفاع خورخى نييتو، أن نحو 20 شخصًا مازالوا في عداد المفقودين، بينما أصيب ما يقرب من 350 شخصًا. وتعرض نحو 29 ألف منزل للدمار كما تضرر 164 ألف منزل تقريبًا جراء مياه الفيضانات.

وتأثر ما يقارب 742 ألف شخص بالطقس القاسي الذي أجبر العديد منهم إلى مغادرة منازلهم.

وتعاني المنطقة من أحوال مناخية قاسية منذ بداية العام، حيث تعاني تشيلي المجاورة أيضًا من أسوأ حرائق غابات في تاريخها بعد موجة جفاف.