وصف وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون التقرير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية مؤخراً حول عمليات الإعدام السرية التي نفذها النظام السوري بحق ألاف المعتقلين داخل سجن صيدانيا بأنه مثير للاشمئزاز ويبرز البربرية المنغرسة بعمق في قلب النظام السوري .

ووفقا لبيان نشره مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية فقد أكد جونسون أن هذا الأمر يتطلب على الضرورة وجود عملية انتقال سياسي داخل سوريا بعيداً عن رئيس النظام السوري .

وأكد استحالة أن يحصل بشار الأسد على دعم الشعب السوري في ظل ما اقترفه من فظاعات ضده .