طالبت المعارضة السورية يوم الثلاثاء، بدخول مراقبين دوليين إلى سجون النظام، وبإحالة مضمون تقرير منظمة العفو الدولية حول عمليات الشنق الجماع للمعتقلين في سجون النظام إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ودعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المجموعة الدولية لدعم سورية إلى العمل على وقف الإعدامات والسماح الفوري بدخول المراقبين الدوليين إلى أماكن الاحتجاز من دون أي عوائق، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المحتجزين بشكل تعسفي، مؤكداً ضرورة تحويل ملف التقرير إلى المحكمة الجنائية الدولية.